منتدى اهل السنة الاشاعرة للحوار الاسلامي
عزيزي الزائر ترحب بك ادارة المنتدى ونرجوا التعريف بنفسك وان كنت غير معرف نرجوا منك التسجيل لتكون من اسرة منتديات انا سني للحوار الفقهي والعقائدي


موقع للرد على الوهابية والسلفية وطوائف التكفير ونصرة الحديث والاثر والسلف والاامة
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
اعلان افتتاح منتدى اهل السنة والجماعة الاشاعرة للرد على الشبه العقائدية والفقهية والرد على فرق الوهابية والسلفية والجامية والشيعية
اعلان عن اسماء المواقع مستحقة الزيارة1منتدى الحوار الاسلامي الرابط http://al7ewar.net/forum/fhrs.php
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» نحو نزعة إنسانيه إسلاميه
الجمعة مارس 27, 2015 1:10 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» نحو خطاب تقدمي اسلامى
السبت مارس 21, 2015 2:00 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» موقف الفكر الاسلامى من الفنون بين المنع والضبط
السبت مارس 14, 2015 6:46 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» الشيعة:قراءه نقدية مقارنه لأصولها الفكرية
السبت مارس 14, 2015 6:40 am من طرف صبرى محمد خليل خيرى

» موضوع في بيان مذهب الوهابية ( الوهابية في صورتها الحقيقية )
الثلاثاء مارس 10, 2015 2:09 pm من طرف محمد الازهرى الاشعرى

» نماذج من تاويلات السلف الصالح
الثلاثاء مارس 10, 2015 8:20 am من طرف محمد الازهرى الاشعرى

» التعريف بالامام ابو حنيفة
الثلاثاء مارس 10, 2015 8:16 am من طرف محمد الازهرى الاشعرى

» اهلا بكم اعزائنا الاعضاء الكرام ونهنئ اخوتنا اهل السنة بافتتاح هذا المنتدى
الأحد سبتمبر 28, 2014 4:08 am من طرف العتيبي الأشعري

» اهلا بكم اعزائنا الاعضاء الكرام ونهنئ اخوتنا اهل السنة بافتتاح هذا المنتدى
الثلاثاء فبراير 19, 2013 2:10 am من طرف عبد النور ياسين

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 16 بتاريخ الأربعاء سبتمبر 14, 2016 6:28 am

شاطر | 
 

 سرطان الوهابي في الامة الاسلامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ال حمد
عضو جديد


الى اي المذاهب العقدية تنتمي : مدهب اهل الحديث
عدد المساهمات : 26
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 23/09/2009
العمر : 69

مُساهمةموضوع: سرطان الوهابي في الامة الاسلامة   الأحد يناير 17, 2010 12:48 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وحزبه اما بعد ;
(سرطان الوهابي في الامة الاسلامية )
فما كتبه ابن تيمية وابن الجوزية ومحمد بن عبد الوهاب هؤلاء عند الفرقة الوهابية معصومون لايحطؤن في التوحيد الله وكل الفرق الاسلامية مخطؤن في العقيدة وهم وائمتهم معصومون , ولا شك انهم كفر ائمة اهل السنة والجماعة ومن خالفهم في عقيدتهم
المنتكس عن الحق وعن جدة الصوب (مبحة الاول ابن تيمية نصبي )وعدؤه تهجه سيدة خديجة ام مؤمينين رضي الله عنها .
قال ابن تيمية النصبي الخبيث , يقول في كتاب منهاج السنة النبوية 4 ص 303/304 منصه ...
اول زمن النبوة فكانت افضل بهذه الزبادة فان الامة انتفعت بها اكثر مما انتفعت بغيرها وبلغت العلم والسنة مالم يبلغه غيرها فخدجة كان خيرها مقصرا على نفس النبي صلى الله عليه وسلم (1) يقول شيخ عبد المجيد ابن احمد حفضه الله : جميل ان نتحدث عن
الاخلاق الفاضلة ورئع لي ام المؤمينين رضي الله عنها وسخائها وصدقها وسماحتها من كرم الكريم ,

إنها أم المؤمنين السيدة خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي، القرشية الأسدية، زوج الرسول صلى الله عليه وسلم، أول امرأة تزوجها، وأول من أسلم بإجماع المسلمين، لم يتقدمها رجل ولا امرأة.

كانت تدعى في الجاهلية الطاهرة، أوسط نساء قريش نسبا، وأعظمهم شرفا، وأكثرهم مالا، تستأجر الرجال في مالها تضاربهم إياه.


ولما بلغها عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما بلغها من صدق حديثه وعظم أمانته وكرم أخلاقه بعثت إليه وعرضت عليه أن يخرج في مالها إلى الشام تاجرا على أن تعطيه أفضل ما كانت تعطي غيره من التجار، فقبل النبي صلى الله عليه وسلم ذلك منها، وتاجر في مالها، فأضعف وأربح، ونما مالها وأفلح.



وكانت خديجة امرأة حازمة لبيبة شريفة مع ما أراد الله من كرامتها، فعرضت نفسها على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فذكر ذلك لأعمامه، فخرج معه عمه حمزة بن عبد المطلب حتى دخل على خويلد بن أسد، فخطبها إليه، فتزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ابن خمس وعشرين سنة، وكان عمرها يومئذ أربعين سنة وقد تزوجت قبله برجلين، فولدت لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولده كلهم إلا إبراهيم فإنه كان من مارية القبطية، وأكبر أولاده من خديجة القاسم وبه يكنى صلى الله عليه وسلم، وعبد الله ويسمى الطاهر والطيب، وماتا قبل البعثة، أما بناته منها فهن رقية أكبرهن ثم زينب ثم أم كلثوم، ثم فاطمة، وكلهن أدركن الإسلام فأسلمن وهاجرن معه صلى الله عليه وسلم، ومن كرامتها صلى الله عليه وسلم أنه لم يتزوج امرأة قبلها، ولم يتزوج عليها قط، ولا تسرى إلى أن قضت نحبها، فوجد (أي حزن) لفقدها، وحزن النبي صلى الله عليه وسلم حزنا شديدا مع كامل الصبر والتسليم لله رب العالمين، حتى سمي ذلك العام بعام الحزن.





وكانت رضي الله عنها رابطة الجأش، عاقلة مصونة، ثبتت جأش النبي صلى الله عليه وسلم لما فاجأه الوحي أول مرة في غار حراء، فرجع إليها يرجف فؤاده، يقول لها: "زملوني لقد خشيت على نفسي".



فلم تفقدها شدة الصدمة وعيها، بل كلها رزانة وتعقل، وصبر وتحمل، ونطقت بالحكمة، وقامت بالخدمة، قالت له: "كلا والله لا يخزيك الله أبدا، والله إنك لتصل الرحم، وتصدق الحديث، وتحمل الكل (أي التعب)، وتكسب المعدوم، وتقري الضيف، وتعين على نوائب الحق". (كما في كتاب الإيمان لابن منده ).



فخففت بهذه الكلمات الطيبات ما كان يجده النبي صلى الله عليه وسلم في نفسه في ثوان معدودات، ولم يجف ريقها رضي الله عنها من هذا الكلام حتى انطلقت مسرعة إلى ابن عمها ورقة بن نوفل، تنقل له خبر ما وقع لزوجها، فطمأنها بأنه رسول هذه الأمة وأن الوحي قد جاءه كما جاء لموسى ومن قبله من الأنبياء.





وهكذا كان لخديجة شرف الإسلام الأول، وشرف العلم بالوحي المنزل وشرف احتضانها لرسول الله صلى الله عليه وسلم بعد الأمر الذي نابه، وتخفيفها لشدة ما أصابه، وكان هذا دأبها معه صلى الله عليه وسلم حتى ماتت.





وقد حفظ لها النبي صلى الله عليه وسلم هذه الخدمة الجليلة، فكان يذكرها بها بعد موتها، ويثني عليها.



ومن علامات تعظيمه لخديجة أنه كان يمضي عهدها القديم بعد موتها بين نسائه، ويسير بسيرتها المحمودة في علاقتها مع الأهل والجيران، وكأنها معه حاضرة كأحسن ما يعيش الزوجان، قالت السيدة عائشة رضي الله عنها: "ما غرت على أحد من نساء النبي صلى الله عليه وسلم، ما غرت على خديجة، وما رأيتها، ولكن كان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر ذكرها، وربما ذبح الشاة ثم يقطعها أعضاء، ثم يبعثها في صدائق خديجة، فربما قلت له: كأنه لم يكن في الدنيا امرأة إلا خديجة، فيقول: "إنها كانت، وكانت، وكان لي منها ولد" رواه البخاري.



وكم كان ينبعث من وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم البشر والسرور، لما يحظى بزيارة صديقات لخديجة بعد وفاتها، فما هو إذا رءاهن حتى يطيب بذكرها، وتتحرك فيه الشجون عرفانا لفضلها وقدرها.



روى البخاري ومسلم وغيرهما عن عائشة رضي الله عنها، قالت: "استأذنت هالة بنت خويلد، أخت خديجة، على رسول الله صلى الله عليه وسلم، فعرف استئذان خديجة (أي صفته لشبه صوتها بصوت أختها فتذكر خديجة بذلك) فارتاع لذلك (تغير واهتز سرورا)، فقال: " اللهم هالة" (أي اجعلها يا الله هالة، أو: هي هالة).



وهكذا فإن الجزاء من جنس العمل، فإنها رضي الله عنها لما قامت بنبي الله (أي خدمته) الذي هو زوجها خير قيام، وأحسنت إليه بإنفاقها من مالها عليه، ولم تتبرم (أي تتضجر) من معاشرتها له مع طول المدة، بل لم تسمعه ما يؤذي من قبيح الكلام وسوء الفعال.



بل آمنت به وصدقته وثبتته وربت أولاده وصبرت على ما يلقاه من أذى قومه فأحسن إليها النبي صلى الله عليه وسلم بعد موتها بدوام ذكرها والاستغفار لها والثناء عليها.





ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: "أتى جبريل النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: "يا رسول الله: هذه خديجة قد أتت معها إناء فيه إدام، أو طعام أو شراب، فإذا هي أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها ومني وبشرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه، ولا نصب". وكان ذلك في حياتها رضي الله عنها.



زاد الطبراني في الرواية المذكورة: فقالت: "هو السلام ومنه السلام وعلى جبريل السلام".





وللنسائي من حديث أنس قال: "جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وعنده خديجة قال: "إن الله يقرئ خديجة السلام" فقالت: "إن الله هو السلام (أي السالم من كل نقص وعيب)، وعلى جبريل السلام، وعليك السلام، ورحمة الله وبركاته".





فرضي الله عنها وأرضاها وأكرم مثواها وحشرنا معها تحت لواء حبيبه محمد صلى عليه وسلم. يتبع انشىء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ال حمد
عضو جديد


الى اي المذاهب العقدية تنتمي : مدهب اهل الحديث
عدد المساهمات : 26
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 23/09/2009
العمر : 69

مُساهمةموضوع: رد: سرطان الوهابي في الامة الاسلامة   الإثنين يناير 18, 2010 4:46 am

مبحت الثاني يقول ابن تيمية النصبي في كتاب منهاج السنة النبوي -ج 4 - ص -303/304_ يقول , اول زمن النبوة
فكانت افضل بهذه الزيا دة فان الامة انتفعت بها اكثر مما انتفعت بغيرها وبلغت من العلم والسنة ما لم يبلغه غيرها
(اي السيدة عائشة رضي الله عنها)و اما السيدة خدجة رضي الله عنها , انضار مذا يقول عنها هذا الخبيث اي ابن تيمية
ومن كان علا شاكلته ,يقول هذا النصبي : فخدجة كان خيرها مقصورا على نفس النبي صلى الله عليه وسلم . نقول لك
يا ام المؤمنين فابن تيمية نصب نفسه قاضيا على ازواج الرسول صلى الله عليه وسلم , يفاضل بينهم بعقله وهوه ويزعم
ان خير السيدة خدجة رضي الله عنها كان قاصر .... ولم نفع الامة في شيء ... وهنا نقول ...الم تنفع السيدة خدجة رسول الله
الم تنصره وتواسيه وتحميه اليس رسول صلى الله عليه وسلم هو اهم شيء بانسبه للامة ... اليس هو امامها ومصدرها
اليس هو امامها ومصدرها .. ونبيها... فقد نفعت والله جميع الامه سلفا وخلفا ..ولكم الله يا ازواج رسول الله صلى الله عليه وسلم ...من بدع واساءات ابن تيمية و الوهابية ثم يواصل ابن تيمية ترجحه للسيدة خدجة فيقول .في منهاج لم تبلغ عنه شيئا ولم تنتفع بها الامه .انتهى . قلت : كان أهل مكة يطلقون على خديجة ـ رضي الله عنها ـ سيدة نساء قريش، لأنها كانت ذات شرف ومال وحزم وعقل. وكان مصدر ثرائها أنها كانت تعمل بالتجارة، وتباري رجال قريش في البيع والشراء، وتقيم مع الحذاق منهم شركات مضاربة، وما كان يعيبها ذلك أبداً بل مع ذلك كله كان أهل مكة يلقبونها بالطاهرة، لطهارة سريرتها واستقامة سيرتها، وهي صفات صعبة المنال في عالم المال والتجارة لمن يعرف!!.
ولا ريب أن بيئة مكة آنذاك قد ساعدت السيدة خديجة على ولوج عالم المال والأعمال بلا حرج، إذ كان يغلب على أهل مكة العمل بالتجارة، فلم يكن ثمة زراعة أو صناعة، فاتجه أهلها إلى ممارسة العمل التجاري، ودليل ذلك ما جاء في حديث أبي سفيان ـ رضي الله عنه ـ مع هرقل، يقول أبو سفيان : ( كنا قوماً تُجَّاراً، وكانت الحرب قد حصبتنا - أي أثرت على قريش اقتصادياً- فلما كانت الهدنة - يعني: صلح الحديبية - خرجت تاجراً إلى الشام مع رهط من قريش، فوالله ما عَلِمْتُ بـمكة امرأة ولا رجلاً إلا وقد حملني بضاعة ).
ولعل أول رأس مال اتجرت به السيدة خديجة كان من أبيها، بمعنى أنها لم تكن بحاجة إلى المال والثراء بقدر ما كانت ترمي إلى ممارسة دور فعال في المجتمع جنباً إلى جنب مع الرجل.
وقد اكتسبت السيدة خديجة ـ رضي الله عنها ـ من خلال عملها بالتجارة خبرات عملية جليلة، ساهمت في تنمية مهارات التفكير الإبداعي عندها، وكان من أهمها القدرة على معرفة سجايا الناس وقدراتهم وخصائصهم النفسية والعقلية، بحكم تعاملها اليومي مع أصناف البشر المختلفة، لذلك اختارت النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ ليقوم بأعمالها التجارية، وعللت هذا الاختيار بقولهاSad إنه مما دعاني إليك دون أهل مكة ما بلغني من صدق حديثك، وعظيم أمانتك، وكرم أخلاقك )، وكان من فطنتها وذكائها وفراستها ـ رضي الله عنها ـ أنها اختارت نبياً ليكون زوجاً لها، وهو الفقير الذي لا مال له ولا تجارة، وقد كان يتمنى الزواج منها أثرياء قريش وسادتها. فهل تدرك فتياتنا اليوم المعيار الأنسب في اختيار الأزواج اقتداءً بأمهن الطاهرة الماهرة السيدة خديجة؟.
ولما تزوجت بالنبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ سخرت مالها في خدمة زوجها، ولم تبخل عليه بشيء منه، ولم تكن العلاقة بينهما شركة تجارية على قاعدة ( هذا لي وهذا لك )، ولم يكن كذلك النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ تمتد عينه إلى ثروة زوجته يريد استغلالها واستثمارها في مصالحه الشخصية.
ولذلك لما جاءها النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهو يرتجف مما رأى وسمع في غار حراء، حتى قال: "لقد خشيتُ على نفسي". أجابته قائلة: "كلا والله، ما يخزيك الله أبدًا، إنك لتصل الرحم، وتحمل الكلّ ـ أي تعين العاجزـ ، وتُكْسِبُ المعدوم ـ أي تعطي الفقيرـ، وتقري الضيف، وتُعين على نوائب الحق"، وهذه كمالات لا تتم إلا بالمال، وأخلاق لا يعين عليها إلا الثراء. وقد كان النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ يذكر لخديجة ـ رضي الله عنها ـ مواساتها له بمالها حتى بعد موتها بسنين طويلة، ويقول :" قد آمنت بي إذ كفر بي الناس، وصدقتني إذ كذبني الناس، وواستني من مالها إذ حرمني الناس، ورزقني الله عز وجل الأولاد منها إذ حرمني أولاد النساء".
ولما فرضت قريش على المسلمين الحصار في شعب أبي طالب دخلت معهم، فذاقت ويلات الجوع والحرمان وهي السيدة الثرية الغنية، بل كانت تبعث بمالها سراً إلى ابن أخيها حكيم بن حزام بن خويلد ـ رضي الله عنه ـ ليشتري الطعام للمحاصرين ويرسله إليهم في جنح الظلام. إن استئناف أستاذية العالم عمل تراكمي، لا يتم إلا بتضافر جهود الرجال والنساء مجتمعة، وإذا عُرف العام الذي غابت فيه السيدة خديجة عن عالم الشهود بعام الحزن، فإن أحزاننا ما فتئت متواصلة بتغييب دور المرأة الرائد عن المشهد العام بكليته.
يقول ابن تيمية : فخديجة كان خيرها مقصورا على نفس النبي صلى الله عليه وسلم ... نقول لك يابن تيمية هل تريد ان تكذب
تاريخ وتنكرا فضل السيدة خدجة رضي الله عنها انت والوهابية النوصب.يتبع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ال حمد
عضو جديد


الى اي المذاهب العقدية تنتمي : مدهب اهل الحديث
عدد المساهمات : 26
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 23/09/2009
العمر : 69

مُساهمةموضوع: رد: سرطان الوهابي في الامة الاسلامة   الثلاثاء يناير 19, 2010 7:30 am

ا اعتراف اكابر السلفية الوهابية باشعرية جمهور علماء الامة الاسلامية
وان كان هذا الامر لا يحتاج الى اعترف من احد
4shared.com/qet/93286436/.../ _______ .html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سرطان الوهابي في الامة الاسلامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اهل السنة الاشاعرة للحوار الاسلامي :: الساحة الفقهية :: النقاشات والحوارات والمناظرات الفقهية-
انتقل الى: